الغناء لفرق كرة القدم بالجزائر··تشجيع أم بزنسة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الغناء لفرق كرة القدم بالجزائر··تشجيع أم بزنسة؟

مُساهمة من طرف SAIF_STAYFI في الثلاثاء ديسمبر 04, 2007 1:38 pm

الغناء لفرق كرة القدم بالجزائر··تشجيع أم بزنسة؟



يعد الغناء للأندية الكروية في الجزائر تقليدا قديما، يعود إلى الفترة الاستعمارية، غير أن هذا الغناء مر بمراحل عديدة ·



انتقلت هذه الأغاني من جيل عمالقة الشعبي والقبائلي الذين كان لغنائهم معنى ووقعا خاصا، إلى جيل الرّاي الذي يهتز له أنصار الأندية اليوم، رغم أن أغانيه، لا تحمل أي قيمة فنية، ومن المشاهير الذين يتغنون بفرقهم إلى فرق تصنع المشاهير، ومن كلمات أغاني مطربين تردد في الملاعب، إلى أهازيج مدرجات تردد من المغنين ·

البداية مع الحاج مريزق

بداية الغناء للأندية يعود للفترة الاستعمارية، حيث تغنى المطربون الجزائريون بالأندية الإسلامية الجزائرية، تعبيرا عن افتخارهم بها في مواجهة أندية المعمرين· ومن بين أقدم من غنى للأندية الحاج مريزق الذي تغنى بالمولودية في أغنية شهيرة رددها الكثير من المطربين من بعده ومنهم من حوّرها إلى ناد آخر غير مولودية الجزائر، مثلما فعل دحمان الحراشي مع اتحاد الحراش في فترة السبعينات ·

وقد كان الغناء للأندية لا يشذ عن نوعية الغناء في تلك الفترة، حيث تنتقى الكلمات بكل عناية وبلحن شعبي كان الأكثر انتشارا أو ذيوعا حينها ·

من جهته غنى عملاق الشعبي الحاج محمد العنقى لمولودية الجزائر، وبأسلوبه المميز وبحّته التي كانت محل إعجاب الجمهور ·

وبعد الاستقلال، مباشرة انحصر هذا الأداء نسبيا، فاسحا المجال بصورة حصرية للأغنية الوطنية التي استخدمت من طرف السلطة آنذاك ·

شبيبة القبائل الأكثر استفادة من الأغاني

يعد فريق شبيبة القبائل الفريق الذي استفاد أكثر من أي فريق آخر من أغاني المطربين المشجعين· وقد كان صعودها عام ,1969 إيذانا بصعود فريق يمثل منطقة بأكملها وهي منطقة القبائل· ورغم التغيير في تسمية الفريق وجعله شبيبة إلكترونيك تيزي وزو لإبعاد البعد الجهوي والعرقي عن الفريق، إلا أنه بقي يمثل منتخب منطقة القبائل، لذا كان الاهتمام به كبيرا من قبل كبار فناني المنطقة ·

وتعد الفنانة جميلة من بين الأوائل التي تغنت بالفريق، بداية السبعينات، والأولى التي تذكر لاعبيه في أغنيتها إسما إسما ·

وتعاقب بعدها عمالقة الأغنية القبائلية في التغني بالفريق، على غرار معطوب الوناس ولونيس أيت منقلات وكلهم أعطى بعدا سياسيا للأغاني الموجهة للفريق، خصوصا وأن نجاحاته على المستوى الوطني والقاري تزامنت مع مختلف الأزمات التي مست منطقة القبائل ·

واستمرت الشبيبة تستفيد من الأغنية تلو الأخرى، إلى غاية يومنا هذا بحيث أن نجاحاتها لا تتوقف سواء على المستوى المحلي أو القاري، ومع كل نجاح ينطلق فنان لترديد أغنية ممجدة للفريق ·

وفـــاق سطيــف

و>بركة سيدي الخير <

من جهته حظي وفاق سطيف بالعديد من الأغاني التي تمجده· ويعود ذلك إلى النجاحات التي حققها خصوصا في منافسة الكأس· واستفاد الوفاق من الشعبية الكبيرة التي تحظى بها الأغنية السطايفية على المستوى الوطني ككل· وكان التتويج بكأس إفريقيا للأندية البطلة عام 1988 دافعا آخر لزيادة عدد الأغاني الممجدة للفريق والتي ارتبطت في معظمها بالتقاليد والثقافة السطايفية من مثل دعوة الولي الصالح سيدي الخيّر حتى يفوز الفريق على خصومه ·

البحارة أحدثت النقلة النوعية

أحدثت البحارة النقلة النوعية في الأغاني الممجدة لفرق كرة القدم· ففي الوقت الذي كانت فيه الأغاني تأخذ طابعا معينا وضيقا لا يتجاوز حدود فريق أو منطقة، جاء التغني بالفريق الوطني ونجاحاته لتدفع صادق جمعاوي وفرقته البحارة لتحدث نقلة كبيرة· فبقدر ما كانت نجاحات المنتخب الوطني كبيرة، بقدر ما كانت شهرة أغنية >جيبوها يا الأولاد< كبيرة جدا· فصارت بذلك الأغنية الأولى في البلاد، وتقدمت أغاني أخرى عن المنتخب الوطني، من مثل أغنية رابح درياسة الذي كان أحد أعمدة الطرب الجزائري، >جيبوها يا لولاد وإن شاء الله يا لولاد··< وهي الأغنية التي تم تصديرها إلى دول الجوار إذ أصبحت تردد في الملاعب التونسية خاصة، ويمكن القول أن شهرة المنتخب الوطني هي التي صنعت الشهرة لأغنية >جيبوها يا الأولاد< وبالتالي لفرقة البحارة التي لم تكن ذائعة الصيت في تلك الفترة، فوجدت نفسها تتقدم عمالقة الفن الجزائري في الانتشار ومن ثم الشهرة، ووجدت الطريق ممهدا لتحقيق نجاحات فنية في غير مجال كرة القدم ·

من مشاهير يتغنون بالأندية إلى أندية تصنع المشاهير

في فترة التسعينات ومع تراجع نتائج كرة القدم الجزائرية، كان التغني بالأندية الجزائرية وبالمنتخب الوطني محتشما، حتى وإن صنعت شبيبة القبائل الاستثناء باستمرار التغني بها بعد تتويجها بكأس إفريقيا للأندية البطلة للمرة الثانية على التوالي عام 1990 وكذا كأس الأندية الفائزة بالكؤوس عام ,1995 ومؤخرا ثلاث كؤوس للكونفدرالية الإفريقية (كاف) والتي تغنى بها العشرات من مطربي ومطربات القبائل ·

لكن مع صعود اتحاد الجزائر ودخوله كطرف أساسي في الساحة الكروية، بدأت المعطيات تتغير تدريجيا· فقد حظي الفريق بمن يتغنى به، وكان أشهرهم في تلك الفترة مغني الشعبي مراد جعفري ·

ومن بعد مراد جعفري ظهر الكثير من المطربين الذين يتغنون بأندية كرة القدم، لكن بخلاف السابق، انقلبت المعطيات رأسا على عقب· فبعد أن كان المشاهير هم من يتغنون بالأندية إلا في حالات نادرة، صار التغني بالأندية هو الصانع للشهرة· لذا صار يمكن متابعة على شاشة التلفزيون أو بالإذاعة مغنين مجهولين اتخذوا من أندية كرة القدم مطية للبحث عن الشهرة وقد نالوها بشكل أو بآخر ·

كما أن الفنانين الذين يعانون من الركود ونقص العمل المربح، غالبا ما يتجهون إلى الغناء للأندية حتى وإن كان الجميع يشهد بأنه لا علاقة لهم بكرة القدم مطلقا، على غرار ما فعلته حسيبة عمروش مع مولودية الجزائر في عام ,1999 مما يعني تحول الأمر إلى تجارة صرفة، لا تهم فيها سمعة النادي ·

مولودية الجزائر ·· البقرة الحلوب

تعد مولودية الجزائر الفريق الذي يحظى بأكبر اهتمام من المطربين الذين يؤدون الأغاني التشجيعية، متقدمة حتى شبيبة القبائل· والسبب لا يعود إلى المحبة الفعلية للفريق بقدر ما يعود إلى الأعداد الهائلة من الجماهير التي يملكها والتي تعد سوقا ضخمة، من الضروري عدم تفويت نيل حصة منها ·

وقد فتح الشاب توفيق أعين المغنين نحو هذه السوق، عندما حقق نجاحا منقطع النظير بأغنيته >الشبكة يا رحموني يا رحموني< والتي بيعت منها عشرات الآلاف، وصارت تذاع وتبث تلفزيونيا وتردد في الملاعب ·

وصارت المولودية، منذ ذلك تستفيد من العشرات من الأغاني وبكل الألوان تقريبا، فصرنا نسمع أغنية الشعبي والراي وجميع الطبوع الأخرى عن الفريق، حتى وإن كان الراي هو الأكثر انتشارا من الطبوع الأخرى ·

وصار يمكن توقع خروج أشرطة جديدة عن الفريق، بمجرد قرب خوضها لمباريات كبيرة من مثل نهائي كأس الجزائر، أو مباريات رابطة الأبطال العربية أو كأس الكاف ···الخ ·

والغريب في الأمر، أنه يمكنك أن تجد مطربا يتغنى بفريق آخر سرعان ما ينقلب رأسا على عقب ليغني أغنية للمولودية، ويستخدم فيها عبارات مناوئة للفريق الذي تغنى به سابقا، كما هو الحال للثنائي الذي أدى أغنية لاتحاد الجزائر وعاد ليغني للمولودية ويردد فيها عبارات ضد الاتحاد من مثل >بابيش العاصمة<؟·! أي حسناوات العاصمة
avatar
SAIF_STAYFI
عضو فعال
عضو فعال

ذكر عدد الرسائل : 113
العمر : 27
الموقع : سطيف
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saifdz19.ahlablog.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الغناء لفرق كرة القدم بالجزائر··تشجيع أم بزنسة؟

مُساهمة من طرف Redhwane-113 في الخميس ديسمبر 06, 2007 12:37 pm

مشكوررررررررررررررررر ها ها ها ها للاسف بزنس وفقط lol!

Redhwane-113
النائب العام
النائب العام

ذكر عدد الرسائل : 740
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 02/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى