ملخص الدوري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ملخص الدوري

مُساهمة من طرف Redhwane-113 في الإثنين يناير 14, 2008 8:13 pm




قاد المهاجم الدولي السويدي زلاتان ابراهيموفيتش فريقه إنتر ميلان حامل اللقب والمتصدر، إلى الفوز الحادي عشر على التوالي في جميع المسابقات، وجاء على حساب مضيفه سيينا (3-2 الأحد في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ويدين إنتر بفوزه الرابع عشر في الدوري هذا الموسم إلى إبراهيموفيتش، الذي سجل هدفين ومرر كرة الهدف الثالث إلى الأرجنتيني إستيبان كامبياسو، ليواصل فريق المدرب روبرتو مانشيني بالتالي زحفه، ويحافظ على سجله الخالي من الهزائم في الدوري منذ 18 نيسان/أبريل الماضي عندما خسر أمام روما (1-3، حيث حقق منذ ذلك التاريخ 19 انتصاراً وخمسة تعادلات.

ولم يذق إنتر طعم الهزيمة في جميع المسابقات منذ 19 أيلول/سبتمبر الماضي، عندما خسر أمام فناربخشه التركي (صفر-1 في الدور الأول من مسابقة دوري أبطال أوروبا، وحافظ الفريق على التقليد الذي كرسه منذ عام 1999، بحيث لم يخسر أي مباراة في مستهل العام الجديد، منذ خسارته أمام بارما بهدف نظيف في 6 كانون الثاني/يناير من ذلك العام، كما كرس تألقه خارج ملعبه، إذ إنه لم يخسر خارج قواعده في 29 مباراة على التوالي منذ خسارته أمام إمبولي في 30 نيسان/ابريل 2006.

وخاض الحارس البرازيلي جوليو سيزار المباراة رقم 100 مع الفريق الإيطالي، إذ كانت المباراة الأولى له في الدور التمهيدي من مسابقة دوري أبطال اوروبا أمام شاختار دونيتسك الاوكراني في 10 آب/أغسطس 2005، وهذه هي المباراة رقم 76 له في الدوري، مقابل أربع مباريات في مسابقة الكأس المحلية و19 في مسابقة دوري أبطال أوروبا ومباراة واحدة في مسابقة الكأس السوبر المحلية.

من جانبه، فشل سيينا في تحقيق فوزه الأول على ملعبه منذ ثلاثة أشهر، حين تغلب على إمبولي في دربي منطقة توسكانا بثلاثية نظيفة في 7 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، حيث مني أمام إنتر بهزيمته الثانية مقابل أربعة تعادلات.

إثارة متبادلة في الشوط الأول
وبدأ إنتر المباراة بشكل جيد، وكان قريباً من افتتاح التسجيل بعد خمس دقائق فقط، عندما توغل إبراهيموفيتش في الجهة اليسرى، قبل أن يلعب كرة عرضية ارتقى لها الأرجنتيني خوليو كروز وحولها برأسه، إلا إن الحارس النمساوي ألكسندر مانينغر أنقذ الموقف ببراعة.

وفي الدقيقة 26 وضع إبراهيموفيتش إنتر ميلان في المقدمة من ركلة جزاء، بعدما ارتكب الروماني بول كودريا خطأ ضد كروز داخل المنطقة، ولم تدم فرحة إنتر كثيراً، إذ تمكن سيينا من إدراك التعادل في الدقيقة 31 عبر ماسيمو ماكاروني، بعدما تلاعب توماس لوكاتيلي بدفاع الضيف، ثم مرر كرة عرضية حولها ماريو فريك مهاجم ليشتنشتاين برأسه إلى ماكاروني، الذي أودعها شباك سيزار رافعاً رصيده إلى ستة أهداف.
والهدف هو الأول لسيينا على ملعبه في 11 مباراة، إلا أنه لم يكن كافياً ليجنبه الخسارة، لأن إنتر ميلان تقدم مجدداً في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، بعد لعبة جماعية بدأت مع الروماني كريستيان كيفو، الذي حول الكرة إلى إبراهيموفيتش، فلعبها الأخير عرضية إلى كامبياسو، الذي لم يجد صعوبة في إيداعها شباك مانينغر من مسافة قريبة.

إبراهيموفيتش يؤكد الفوز في الشوط الثاني
ومع بداية الشوط الثاني، ضرب إنتر مجدداً عبر إبراهيموفيتش أيضاً، بعد مجهود من كيفو الذي توغل في الجهة اليسرى، قبل أن يعكس الكرة إلى المهاجم السويدي المتواجد خارج المنطقة، فسددها بيمناه صاروخية إلى الزاوية اليمنى العليا في الدقيقة 52، والهدف هو الحادي عشر لإبراهيموفيتش في الدوري هذا الموسم، فانفرد بالمركز الثاني على لائحة الهدافين، بفارق هدفين عن صاحب المركز الأول الفرنسي دافيد تريزيغيه مهاجم يوفنتوس.

وحاول سيينا أن يعود إلى أجواء اللقاء، وسنحت له فرصة ثمينة لتقليص الفارق في الدقيقة 59، عندما انفرد البديل دانييلي كورفيا بسيزار بعد تمريرة من لوكاتيلي، إلا إن الحارس البرازيلي تدخل ببراعة وحرمه من هدف.

ونجح سيينا في تقليص الفارق لكن متأخراً عبر فرناندو فوريستييري، بتسديدة أطلقها بيمناه من وسط المنطقة إلى الزاوية اليسرى العليا لمرمى سيزار في اللحظات الأخيرة من المباراة.

ورفع إنتر ميلان رصيده إلى 46 نقطة في الصدارة، بفارق سبع نقاط عن روما.

روما يستعيد المركز الثاني مجدداً
واستعاد روما المركز الثاني من يوفنتوس بتغلبه (2-1 على مضيفه أتالانتا، الذي افتتح التسجيل أولاً في الدقيقة 17، عبر البرازيلي أدريانو فيريرا بينتو، بكرة أطلقها بيمناه من الجهة اليمنى لمنطقة روما، إلى الزاوية اليسرى للحارس البرازيلي ألكسندر دوني بعد تمريرة من سيرجيو فلوكاري.

وأدرك روما التعادل في الدقيقة 38، عبر قائده فرانشيسكو توتي من ركلة حرة رائعة، رافعاً رصيده في الدوري هذا الموسم إلى 10 أهداف، ولم ينتظر روما كثيراً قبل أن يتقدم بفضل البرازيلي أليساندرو مانشيني، الذي استلم تمريرة التشيلي دافيد بيتزارو، ثم سدد الكرة بيمناه من الجهة اليمنى لمنطقة أتالانتا إلى وسط شباك الحارس فرديناندو كوبولا في الدقيقة 44.

ورفع روما رصيده إلى 39 نقطة، محافظاً على فارق النقاط السبع التي تفصله عن إنتر.

أودينيزي يستعيد الانتصارات وفيورنتينا يواصل صحوته
وعلى ملعب "ستاديو سان ايليا"، استعاد أودينيزي نغمة الفوز بعد هزيمة وتعادلين، كان أحدهما في مسابقة الكأس، وتغلب على مضيفه كالياري بهدف جاء في الدقيقة 32 المهاجم فابيو كوالياريلا الذي رفع رصيده إلى سبعة أهداف، ولعب أودينيزي بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 29، بعد طرد المدافع البرازيلي فيليبي لحصوله على إنذارين، كما نال لاريفي لاعب كالياري البطاقة الحمراء أيضاً في اللحظات الأخيرة من المباراة.

وعلى ملعب "إينيو تارديني"، واصل فيورنتينا صحوته بتغلبه على مضيفه بارما (2-1، حيث تقدم الفريق الضيف في الدقيقة 43، بهدف سجله كريستيان فييري برأسه، بعد تمريرة عرضية من الأرجنتيني ماريو سانتانا، قبل أن يدرك بارما التعادل في الشوط الثاني، بواسطة المدافع السنغالي فرديناند كولي بكرة رأسية، بعد ركلة حرة نفذها لوكا سيغاريني في الدقيقة 69.

وقبل خمس دقائق من نهاية المباراة خطف الروماني أدريان موتو هدف الفوز لفيورنتينا من ركلة جزاء، بعد خطأ ارتكبه ستيفانو موروني ضد فييري داخل المنطقة.

والهدف هو العاشر هذا الموسم لموتو، الذي أبقى فريقه على سكة الانتصارات بعد أن استعاد توازنه في المرحلة السابقة بفوزه على كالياري (5-1، ليعوض شيئاً من النتائج الهزيلة التي حققها في ست مباريات على التوالي، وتضمنت ثلاث هزائم وثلاثة تعادلات.

وعلى ملعب "لويجي فيراريس" في جنوى، تغلب سمبدوريا على ضيفه باليرمو بثلاثة أهداف نظيفة، سجلها كل من المهاجم المخضرم كلاوديو بيلوتشي في الدقيقة 21، وهو التاسع له هذا الموسم، وباولو ساماركو في الدقيقة 45، وأنطونيو كاسانو في الدقيقة 76.

لاتسيو يواصل السقوط
وعلى الملعب الأولمبي في العاصمة روما، تغلب جنوى على مضيفه لاتسيو بهدفين لهدف واحد، حيث تقدم لاتسيو أولاً في الدقيقة 23 عبر لاعبه ستيفانو ماوري، ثم تعادل ماركو بورييلو لجنوى من ركلة جزاء في الدقيقة 51، ثم أضاف اللاعب ذاته الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 55.

ورفع بورييلو رصيده إلى 10 أهداف هذا الموسم، فيما أصبح رصيد فريقه 22 نقطة، مقابل 18 للاتسيو، الذي مني بهزيمته الخامسة في ملعبه والثامنة هذا الموسم.

وسقط تورينو على أرضه أمام ضيفه ليفورنو بالنتيجة ذاتها، حيث سجل فرانشيسكو تافانو هدفين متتاليين للضيف في الدقيقتين 21 و45، بينما أحرز دافيدي بوتوني هدف تورينو الوحيد في الدقيقة 78، ورفع تافانو رصيده إلى ثمانية أهداف هذا الموسم.

رونالدو يقود ميلان لفوز عريض
وعلى ملعب "سان سيرو"، حقق النجم البرازيلي رونالدو عودة موفقة إلى الملاعب وساهم إلى جانب مواطنيه كاكا والشاب باتو في قيادة بطل اوروبا لفوزه الاول على ملعبه هذا الموسم بالتغلب على نابولي 5-2.

وبدأ مدرب ميلان كارلو أنشيلوتي اللقاء بإشراك رونالدو أساسياً إلى جانب مواطنه الشاب الكسندر رودريغيز دا سيلفا "باتو" (18 عاما الذي خاض أول مباراة له مع بطل أوروبا منذ أن انتقل إليه الصيف الماضي قادما من ناسيونال بورتو اليغري، ومن خلفهما أفضل لاعب في أوروبا والعالم مواطنهما كاكا.

وافتتح رونالدو التسجيل في الدقيقة 15 بعد تمريرة من أندريا بيرلو مسجلاً هدفه الأول هذا الموسم.

يذكر أن رونالدو شارك مرة واحدة أساسياً في 7 تشرين الثاني/نوفمبر أمام كالياري (1-2 قبل أن تعاوده الإصابة لكنه عاد ليكون أساسياً خلال مباراة الفريق الإيطالي الودية مع المنتخب الاماراتي (2-صفرفي دبي الثلاثاء الماضي، قبل أن يسجل عودته الرسمية في مواجهة نابولي الذي لم يمنح مضيفه الكثير من الوقت ليفرح بالهدف الافتتاحي بإدراكه التعادل بسرعة عبر الأرجنتيني روبرتو كارلو سوزا بعد تمريرة عرضية من مواطنه ايزيكييل لافيتزي في الدقيقة 28.

وسرعان ما عاد ميلان إلى المقدمة مجدداً عبر الهولندي كلارنس سيدورف بعدما مرر رونالدو الكرة إلى مواطنه باتو الذي اصطدم وفي مناسبتين ببراعة الحارس جنارو يتزو، إلا أن سيدورف كان في المكان المناسب ليتابع الكرة داخل الشباك في الدقيقة 31.

وعادل نابولي النتيجة مجدداً من ركلة جزاء نفذها ماوريتسيو دوميتزي بعد خطأ من المدافع الجورجي كاخا كالادزه ضد لافيتزي في الدقيقة 38.

ومع بداية الشوط الثاني، ضرب رونالدو مجدداً وسجل هدف ميلان الثالث وهدفه الثاني في المباراة والموسم والتاسع مع ميلان منذ أن انتقل إلى الأخير في كانون الثاني/يناير 2007 قادماً من ريال مدريد الإسباني، بكرة رأسية "سابحاً" بعد تمريرة عرضية من سيدورف في الدقيقة 46.

وعزز كاكا تقدم ميلان بعد لعبة جماعية مميزة بدأها سيدورف على الجهة اليسرى بتمريرة بكعبه الى جوزيبي فافالي، بديل القائد باولو مالديني، فحولها لاعب لاتسيو السابق إلى النجم البرازيلي الذي حضرها لنفسه قبل أن يطلقها صاروخية بيمناه من خارج المنطقة إلى الزاوية اليمنى الأرضية ليتزو في الدقيقة 68 رافعاً رصيده إلى 8 أهداف.

وأخرج انشيلوتي رونالدو بعد الهدف الرابع وادخل بدلا منه مواطنه ايمرسون من أجل تعزيز خط الوسط الدفاعي في الدقيقة 69.

وانهى باتو مهرجان ميلان التهديفي بهدف مميز بعد تمريرة عرضية من فافالي سيطر عليها على حدود المنطقة وتجاوز أحد المدافعين قبل أن يسدد الكرة بحنكة من تحت الحارس يتزو في الدقيقة 74 مفتتحاً سجله التهديفي مع الفريق الإيطالي بعد أن سجل 12 هدفا في 25 مباراة خاضها مع ناسيونال خلال موسم 2006-2007.

ورفع ميلان رصيده إلى 21 نقطة في المركز الحادي عشر إلا أنه يملك 3 مباريات مؤجلة.

Redhwane-113
النائب العام
النائب العام

ذكر عدد الرسائل : 740
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 02/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ملخص الدوري

مُساهمة من طرف le prince de la ville في الإثنين يناير 14, 2008 8:41 pm

مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووورررررررررررررررررر

_________________
avatar
le prince de la ville
مشرف البطولات الأوروبية
مشرف البطولات الأوروبية

ذكر عدد الرسائل : 39
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 24/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى